22/07/2024 Full Design Service online| Management| Companies/Offices Technical support| Interior Design| BIM Services| BIM Courses. +19295600471

 

 

تعرّف على ال BIM أو ما يُعرَف ب ال Building Information Modeling:

 

ما هو ال BIM – تاريخه – فوائده – تطويره – خدماته لصناعة البناء – مقارناته مع الأنظمة التقليدية – لونه المفضل.

أبعاد ال BIM – الأطراف المشتركة به – عالم ال BIM – مشاريعه – دور الحكومة – كيفية تطبيقه – الطريقة المثلى بالتصميم.

مقدمة عن ال BIM:

قبل الكلام عن تقنية البيم أو BIM؛ لا بد من معرفة نبذة عن الذي يحدث في المشروعات والأطراف المتداخلة فيها:

أي مبنى سكنى, تجاري, صناعي أو بنية تحتية؛ حتى يتم بناؤه وإنشاؤه؛ مطلوب التعاون بين المهندسين من مختلف التخصصات. فمثلًا المهندس المعماري مسؤول عن شكل المبنى وتقسيماته, والمدني مسؤول عن هيكله الإنشائي ودراسة خواص التربة, والميكانيكي مسؤول عن أنظمة التدفئة والتبريد من جهة؛ وعن التمديدات الصحية والأنابيب المائية المختلفة من جهة أخرى, والكهربائي مسؤول عن شبكات التيار المنخفض والتيار العالي. وبعد ذلك يأتي دور المهندس الصناعي ومهندس الحرائق والصيانة؛ والذين يعملون في المباني الكبرى أو الصناعية. كل مهندس من المهندسين يعمل ضمن تخصصه بهدف إتمام الجزء المسؤول عنه في المشروع. لكن المشكلة الكبرى تقع في ضَعف التعاون أو الفهم الخاطىء بينهم, والذي يقع بين المهندسين مختلفي التخصصات الذي يؤدي لمشاكل كبيرة أثناء التصميم ومشاكل أكبر أثناء التنفيذ, وغير ذلك الوقت الضائع الذي يسبب خسارة اقتصادية.

ماذا لو أن هناك برامج تعمل على دمج التصميمات الإنشائية والميكانيكية والكهربائية والمعمارية وتقوم بمحاكاة جميع وظائف هذه التصميمات مع بعضها بأن تمكن المهندس من التصميم بشكل أدق وتساعده على إنتاج المخططات المختلفة والمفصلة, وجداول الأسعار وجداول التوقيت بشكل تلقائي بعد الانتهاء من النمذجة (Modeling).

إنها فلسفة ال BIM!

مفهوم فلسفة ال BIM:

كثرت تعريفات مصطلح ال BIM في مجال صناة البناء, وفيما يلي بعض تعريفاته:

هو اختصار ل Building Information Modeling أي نمذجة المباني معلوماتيًا, ولها القدرة على نمذجة مكونات البناء إلى عناصر ثلاثية الأبعاد مع تضمينها جميع المعلومات التي تحدد خصائصها, وسهولة تبادلها من خلال الوثائق الإلكترونية, ومن خلالها تستطيع تقليل المخاطر, والمحافظة على الغرض من التصميم, وتبسيط مراقبة الجودة, وتعزيز الاتصال بين الأطراف المعنية.

تعريف ثانٍ لل BIM وهي نمذجة معلومات البناء بأنه تمثيل رقمي للخصائص الفيزيائية والوظيفية للمنشأة, للحصول على معلومات حول المنشأة, مما يشكل أساسًا يمكن الاعتماد عليه لاتخاذ قرارات خلال دورة حياة المشروع من بدايته حتى النهاية.

تعريف آخر يصف ال BIM بأنه تطوير واستخدام برمجيات الكمبيوتر لمحاكاة التصميم والبناء والتشغيل للمنشأة, ويكون النموذج الناتج غنيًا بالبيانات, والتمثيل الرقمي الذكي للمنشأة.

لماذا ال BIM؟

سهولة التعاون بين جميع الأقسام كالمعماري والإنشائي والكهروميكانيكي بطريقة أفضل.

تقليل وقت التنفيذ حيث أنه لن يتوقف العمل من أجل حل تعارض لم يُكتشَف أثناء عملية التصميم.

الحصر الدقيق لجميع الأجزاء في المشاريع.

تقليل الهالك في المشروع بنسبة كبيرة جدًا.

لوحات التصميم ولوحات shop drawing هي نفس لوحات as build دون تعديلات كبيرة.

التعديل بسهولة ويسر, ويتم مرة واحدة في أي جزء بالنموذج فينعكس على كل أجزاء النموذج المتعلق بهذا التعديل.

ال BIM هو التأكد من أن المعلومات الصحيحة تصل في الوقت المناسب إلى أصحاب المصلحة.

فلسفة ال BIM تساعد في عملية الصيانة بعد انتهاء المشروع.

سهل الفهم والتميز على الفئات التي لا يتعلق عملها أحيانًا بمهنة الهندسة والمقاولات كأصحاب العمل والعملاء.

يساع على سرعة اتخاذ القرار.

تخفيض تكلفة المشروع عن طريق مراقبة التكاليف.

ال BIM لمن يعمل في مجال صناعة البناء: المعماري, الإنشائي, الكهروميكانيكي, المقاول.

سهل التعلم عن طريق التدريب والدورات التدريبية على أيدي متخصصين.

الرســـــــــالة

5 + 10 =

error: